اليوم السبت 23 أغسطس 2014 - 5:31 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 30 أكتوبر 2013 - 10:40 صباحًا

تكدي يعود .. هل هي بداية العودة للمنتخب أم نهاية العودة ؟ أحمد محمد لمام

تكدي يعود .. هل هي بداية العودة للمنتخب أم نهاية العودة ؟ أحمد محمد لمام
قراءة بتاريخ 30 أكتوبر, 2013

 مع إعلان نادي زمزم تـيارت حامل لقب الكـأس الوطـنية على صفحته على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك توصله لإـتفاق مع نـجم الـكرة الموريتانية وأفضل لاعب محترف في الـدوري الجزائري لموسم 2008  سيد أحمد ولد تكدي للعب مع الفريق في الـموسم الـجاري والذي تلقي فيه بـطل الـكأس الوطنية الموسم المنصرم خسارتين قاسيتين إلى حـد الآن أمام كلا من الجيش الوطني والكدية في مستهل مباريات الدوري الممتاز للموسم الجديد حتى بدأت أمال الموريتانيين رويدا رويدا ترتفع في إمكانية مشاهدة لاعب الخبرة المبدع الخـلوق الموهوب صاحب التـمريرات الحاسمة و المهارات العالية خريج نادي دلتا تيارت الذي بزغت نجوميته مع نادي الوئام سيدحـمد ولد تـكـدي  وهو يتقمص زي المنتخب الوطني من جديد خاصة بعد عودته للدوري المحلي وصراع من أجل حصوله على مكان في كتيبة منتخب  المحليين المتوجه صوب جـنوب افـريقيا مطـلع الـعام القادم .

وبـكل تأكيد سيكون المستفيد الأكـبر من عـودة تكـدي إلى الدوري الـمحلي هو الدوري نفسه بعودة الجماهير للملاعب لما يمتلكه اللاعب من شعبية كبيرة محليا  للمستوى الخرافي الذي ظهر به مع المنتخب الوطني في السنوات الماضية ونادي مولودية السعيدة الجزائري وتشريف الكرة الموريتانية احسن تشريف في الملاعب العربية ، وبالرغم من أن المايسترو لازال في حاجة ماسة لاستعادة كامل لياقته البدنية ، إلاأنه من خلال التدريبات التي خاضها مع  نادي زمزم أكد على أنه لازال قادرا على العطاء من خلال تمريرا ته المعتادة وتحركه بدون كرة وصناعته للفرص بكل سهولة وببراعة وفنياته وبسرعة التمرير القاتلة خلف مدافعي الخصوم  .

فهل يكون التعاقد مع بطل الكأس بداية عودة النجم للمنتخب الوطني و مرافـقته إلى نهائيات المحليين التي تأهل لها المنتخب الوطني لأول مرة في تاريخه على حساب أسود التيرنجا ؟ ، وفي حال وفق اللاعب في استعادة لياقته البدنية المعهودة فإنه من المنطقي جدا استعانة الناخب الفرنسي  بخدماته في أرض البافانا بافانا لما يملكه النجم من خبرة قد تفيد لاعبي المنتخب في تجاوز عقدة النهائيات القارية ،وتجاوز عقبة الافتتاح أمام الكونغو الديمقراطية حاملة لقب النسخة الأولى من البطولة .

أم إن التعاقد لايعد سوى بداية نهاية نجومية اللاعب الرقم الصعب في وسط الميدان   الذي صال وجال في عديد الملاعب العربية مع المنتخب وأبدع وأمتع ورسم البسمة والفرحة على وجه الجماهير بأهدافه الرائعة مع المنتخب وناديه السابق الجزائري والكل يتذكر هدفه السحري من ضربة حرة مباشرة في شباك أسود الأطلس في التصفيات  ،حين خسر المرابطون اللقاء بأربعة أهدف لهدف على الأراضي المغربية .

 

. بقلم أحمد محمد لمام ahmed .limam@live.fr

 

 

 

 

أوسمة :