اليوم الخميس 23 نوفمبر 2017 - 2:29 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 28 أغسطس 2017 - 11:04 مساءً

موريتانيا توقع اتفاقية تعاون مع قطر

موريتانيا توقع اتفاقية تعاون مع قطر
326 views قراءة بتاريخ 28 أغسطس, 2017

استقبل الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، بمكتبه، اليوم الاثنين، أحمد ولد يحيى، رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم، والوفد المرافق له.

وجرى خلال الاستقبال التباحث حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وأهمية تفعيلها وسبل تطويرها في الفترة المقبلة، ما أثمر عن توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحادين، والتي تضمنت تطوير العلاقات الثنائية فيما بينهما، بهدف تعزيز فرص النجاح لكرة القدم في كل من قطر وموريتانيا.

وحظى برنامج أحمد ولد يحيى بجدول حافل، حيث بدأ جولته بزيارة جناح معرض اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

كما قام رئيس الاتحاد الموريتاني بجولة تفقدية لمرافق أكاديمية التفوق الرياضي بأسباير، ثم انتقل لنادي المنتخبات الوطنية، حيث كان هناك عرض تقديمي من المدراء الفنيين، لإدارة تطوير كرة القدم وإدارة المنتخبات الوطنية ودوري نجوم قطر، وإدارة التحكيم ومعهد جسور.

وأشار ولد يحيى إلى توقيع الجانبين لاتفاقية تعاون، سيكون لها أكبر الأثر على مستقبل كرة القدم في البلدين، لا سيما موريتانيا، من خلال الاستفادة من التجارب القطرية المتميزة.

وأضاف: “الحقيقة فقد قمت بزيارة رائعة للدوحة، ورغم أنني على علم بمستوى التطور الكروي، والنهضة الرياضية التي تشهدها قطر، إلا أنني تفاجأت وانبهرت بما رأيته واطلعت عليه، حيث اتضح لي مدى التقدم على كافة الأصعدة، لاسيما فيما يخص استعدادات قطر لاستضافة وتنظيم كأس العام 2022″.

وأردف قائلًا إن “التحضيرات تسير على أعلى مستوى من الاحترافية، ما يؤشر لاستضافة نسخة مثالية من كأس العالم 2022، فالملاعب التي تم تخصيصها لاستضافة الحدث الكروي العالمي، هي تحفة فنية معمارية، سواءً التي تم تدشينها، أو ما اقترب موعد تدشينه، وبقية الملاعب الأخرى”.

وأوضح: “هذا بالإضافة إلى التنظيم المشهود للاتحاد القطري لكرة القدم، والذي عودنا على الخروج دائما بأبهى حلة تنظيمية لكافة بطولاته ومسابقاته، وهو شيء يدعونا إلى الاطمئنان، ويبعث على الفخر لكل عربي، بما ستكون عليه بطولة كأس العالم 2022″.

وأشاد ولد يحيى بما شاهده في أكاديمية أسباير، معتبرًا أنها “تقدم النموذج الأمثل في إعداد المواهب الرياضية، بما يضاهي أحدث طرق التدريب العالمية، وبما تحتويه من كفاءات بشرية على أعلى مستوى مهني”.

 

موقع كووورة

أوسمة :